رداً على: مسح على الجورب