رداً على: المحاضره الأولي عقيدة